عالم الفلاحة

عزيزي الزائر:
1 - اذا كنت عضو في منتدى عالم الفلاحة نتشرف بدخولك.
2 - اذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك .
3 - اضف المنتدى الى المفضلة : اضغط على CTRL +D .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
أغسطس 2014
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط عالم الفلاحة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط عالم الفلاحة على موقع حفض الصفحات

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتصلون حاليا
widgets
مناطق الزوار
Locations of visitors to this page
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 95 بتاريخ الخميس ديسمبر 20, 2012 2:57 pm
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


مناطق الزوار
Locations of visitors to this page

مرض اللفحة في الارز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرض اللفحة في الارز

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 11:07 pm

مرض اللفحة في الارز

ومن أهم العوامل التى تساعد على إنتشار المرض :

* زراعة الأصناف القديمة القابلة للإصابة بمرض اللفحة.

* الزراعة المتأخرة عن النصف الأول من شهر مايو.

* زيادة التسميد الآزوتى عن المعدلات الموصى بها.

* زيادة نسبة الرطوبة وإرتفاع حرارة الجو.

* تجفيف الأرض لفترات طويلة من 7-10 أيام.

وللوقاية من مرض اللفحة يلزم الآتــــى .

* زراعة الأصناف المقاومة والموصى بزراعتها.

* التبكير فى الزراعة (النصف الأول من شهر مايو للمشاتل)

* العناية بالتسميد الآزوتى وعدم الإفراط فى المعدلات السمادية.
حيث تكفى 40 وحدة آزوت للفدان ( 2 شيكاره يوريا أو 4 شكاير سلفات أمونيوم) للصنف جيزة 176 وتزداد إلى 60 وحدة أزوت للفدان للأصناف الحديثة التى تستجيب لهذه الكمية.

* العناية بالرى والصرف وعدم تجفيف الأرض لفترات طويلة.

* التخلص من قش الأرز كمصدر أساسى من مصادر العدوى.

* زراعة تقاوى سليمة من حقول غير مصابة.

* فحص مشاتل الأصناف القابلة للإصابة قبل نقلها للأرض المستديمة للتأكد من خلوها من الإصابة ومنع نقل المرض للأرض المستديمة.

ويمكن وقاية مشاتل الأرز للأصناف القابلة للإصابة من الإصابة بمرض اللفحة برش المشتل بأحدى المبيدات الموصى بها بمعدل 100سم3 للفدان تذاب فى 100 لتر ماء وذلك قبل نقل الشتلات إلى الأرض المستديمة بحوالى إسبوع لكل من الهينوزان 50% والفوجى ون 40% أو البيم بمعدل 50 جم / 100 لتر ماء.

وفى حالة ظهور الإصابة على الأوراق بنسبة 10% فأكثربالحقل المستديم
(تحدد هذه النسبة بمعرفة مرشد الأرز المتخصص أو اللجنة العلمية للحملة القومية لمحصول الأرز بالمحافظة ) يجب العلاج بإستخدام أحد المواد التاليـة :


أ- هينوزان 50% مستحلب : يتم الرش بمعدل 400سم3/ فدان فى 200-400 لتر ماء ثلاثة مراث بين كل رشة والأخرى حوالى إسبوعين ( رشتين على الأوراق ورشة واحدة على السنابل) .


ب- البيم ( أ، ل ، 291) : بمعدل 100 جرام للفدان فى
200-400 لتر ماء مرة عند ظهور الإصابة على الأوراق والثانية عند بداية طرد السنابل.


جـ ـ فوجى 1 سائل : بمعدل 400سم3/ فدان 3 رشات كما فى الهينــوزان .

يفضل إضافة مادة ناشرة مثل الترايتون ب 1956بمعدل 50 سم3 /100 لتر ماء لزيادة كفاءة إستخدام المبيدات.


2- مرض التبقع البنى :

مرض فطرى يسبب وجوده بقع بنية اللون فى حجم رأس عود الكبريت على الأوراق وكذلك تظهر هذه البقع على الحبوب فتشوه مظهرها (شكل رقم 2) ولا يؤدى هذا المرض إلى فقد كبير فى المحصول تحت الظروف العادية، بينما يشتد الضرر فى حالات الأراضى الضعيفة أو عند إستخدام مياه المصارف فى عملية الرى خاصة للأصناف القابلة للإصابة بشــدة .


تعتبر الأصناف الحالية مقاومة لهذا المرض فيما عدا الصنف جيــزة 177 وسخا 102 .


وعموما فإن المقاومة المتكاملة والتى تعتمد على جميع عناصر المقاومة سواء الوقائية مثل إستخدام أصناف مقاومة والتخلص من مصادر العدوى مثل قش الأرز والحشائش وزراعة تقاوى سليمة أو المقاومة العلاجية عند الضرورة سوف تؤدى إلى زيادة المحصول وذلك برش كبريتات الزنك 1% بمعدل 1 كجم / فدان أو الهينوزان بمعدل 400 سم3 / ف.

كما يمكن أن يصاب نبات الأرز بمجموعة من الأمراض الأخرى منها:

مرض التبقع البني
3- التفحم الكـاذب :

لوحظ هذا المرض حديثا فى بعض حقول المزارعين بمراكز قلين ، كفر الشيخ ، شبراخيت وطنطا على الصنف جيزة 171

ثم لوحظت الإصابة بعد ذلك على بعض الأصناف الأخرى فى بقية المحافظات.

أعراض الإصابــــــة :

1- تظهر الأعراض على حبوب فردية (3-4 حبوب /سنبلة) وعادة على عدد قليل من السنابل حسب شدة الإصابة.

2- العرض النموذجى فى صورة كرة جرثومية (حوالى 1سم فى القطر) لونها فى البداية أصفر برتقالى يتحول بمرور الوقت إلى الزيتونى الداكن ، هذه الكرة الجرثومية تكون مغلفة للحبة الفردية حيث تحتل نموات الفطر المسبب للمرض محل مكونات أنسجة الحبة الداخلية . وتكون هذه الكرة الجرثومية مصدر للعدوى فى نفس الموسم للسنابل المجاورة أو فى الموسم التالى
(شكل رقم 3-4).

3- غالبا ما تظهر الأعراض بعد طرد السنابل بحوالى إسبوعين ، وذلك يختلف من صنف لآخر وكذلك حسب ميعاد الزراعة.


مرض التفحم الكازب

الظروف الملائمـــــة :

يلائم الإصابة رطوبة عالية وتسميد أزوتى غزير، كما أن هناك أصناف تصاب بشدة أكثر من غيرها مثل الصنف جيزة 171 الذى سجلت عليه أول أعراض الإصابة .

المقاومـــــة : يفيد فى مقاومة هذا المرض ما يلــى :

1- زراعة أصناف مقاومة.

2- الزراعة المبكرة تساعد على الهروب من الإصابة.

3- عدم زراعة تقاوى من حقول مصابة

4- جمع الكرات الجرثومية فى أكياس وحرقها أولا بأول

5- يفيد رش إكس كلورور النحاس بمعدل 1 كجم /فدان مع إضافة مادة لاصقة فى مرحلة طرد السنابل ، ويفضل 4 أيام قبل الطرد مباشرة حتى (50%) طرد سنابل فى مقاومة المـرض، ويوصى بعدم الرش عند الظهيرة ويفضل الرش فى الصباح الباكر أو قبل الغروب لتفادى تأثير درجات الحرارة المرتفعة الضار على النبات.

6- إتباع دورة زراعية مناسبة (2-3 سنوات)

7-الحرث العميق للتخلص من مصدر العدوى ويعتبر ذلك من أهم
طرق المقاومة.



4- مرض أطراف الأوراق البيضاء النيماتودى :

لوحظ أن هذا المرض ينتشر فى بعض الأراضى فى محافظة الغربية، كفر الشيخ والدقهلية وهو مرض نيماتودى يسبب ضعف فى نمو النباتات. ويستدل علية من أن أطراف الأوراق تأخذ اللون الرمادى مع قلة تفريع النبات مع قلة طول السنبلة وأحيانا تقزم النباتات ويقل المحصول فى النهاية (شكل رقم 5) .

ويقاوم بإستعمال أحد المبيدات المتخصصة مثل الفيوريدان وتجنب إستعمال تقاوى من حقول مصابه ، وقد تفيد الدورة الزراعية . وقد لوحظ إن بعض الأصناف أكثر قابلية للإصابة من غيرها مثل جيزة 171 ، ولذا ينصح بزراعة أصناف مقاومة فى المناطق التى ينتشر بها المرض. وقد وجد أن إضافة المبيد يوم بدار المشاتل هو أفضل ميعاد للمقاومة حيث يستخدم المبيد بمعدل ( ½- ¾ كجم ) لكل قيراط من المشتل


5- مرض عفن الجـذور :

ينتشر مرض عفن الجذور فى الأراضى المنخفضة سيئة الصرف حيث تتقزم النباتات وعند جذب النباتات باليد يشاهد تلون المجموع الجذرى بلون بنى داكن إلى أسود ، كما يصاحب ذلك رائحة كريهه كغاز كبريتيد الهيدروجين.

وللتغلب على المشكلة ينصح بتجفيف الأرض 4-5 أيام مع العناية بإنتظام الرى والصرف.


6- الريـم :

كثيرا ما ينتشر الريم فى مشاتل وحقول الأرز ويؤدى إلى إختناق النباتات والحد من نموها . فى حالة ظهور الريم فى مشاتل الأرز أو فى الأرض المستديمة فإنه يجب مقاومته بمادة كبريتات النحاس على أن تجفف الأرض لمدة يومين ثم توضع مادة كبريتات النحاس بمعدل 1.5 -2.5 كجم للفدان فى كيس قماش أمام فتحات الـرى . ويقلل إنتشار الريم إضافة الأسمدة الفوسفاتية على البلاط قبل عمليات تجهيز الأرض للزراعة ولاتضاف إلى الأرض بعد تلويطهــا.


خامسـا : الحشــــــــرات

1- الديدان الدمويـة (هاموش الأرز) :

تتعرض بادرات الأرز فى المشتل ،وكذا الأرز البدار خصوصا عند الزراعة فى الأراضى الملحية للإصابة بيرقات الديدان الدموية، حيث تتغذى هذه اليرقات على جذور البادرات بمجرد إنباتها، ونتيجة لذلك تطفو البادرات على سطح الماء وقد تتغذى على الحبوب أيضا بعد البدار مباشرة مما قد يستلزم ترقيع المشتل وتستمر الإصابة فى بعض الأراضى بعد الشتل. وتعتبر إصابات الحشرة مؤثرة فى المشتل والأرز البدار، ولكن الإصابات فى الأرز الشتل لاتسبب أضراراُ إقتصادية.


ولمكافحة هذه الآفة يلزم :

أ- زراعة المشاتل فى أراضى جيدة غير ملحية وعدم إستعمال مياه الصرف
فى رى المشاتل.

ب- نقع وكمر التقاوى جيدا قبل زراعتها يسرع من نمو البادرات ويقلل من الإصابة بهذه الحشرة.

ج- عدم غمر الأرض بالمياه إلا قبل زراعة المشاتل مباشرة حتى تقل فرصة وضع البيض على سطح الماء وبالتالى تقل الإصابة.

د‌- عند ظهور إصابات تصرف المياه لمدة يومين تقريبا، حسب ملوحة التربة وحالة الجو، وهذا يعتبر كافيا فى أغلب الأحوال لموت معظم اليرقات الموجودة.

هـ - فى حالة إستمرار الإصابة يمكن إستخدام أحد المبيدات الآتية :

فيورادان محبب 10 % بمعدل 6 كجم / ف

سوميثيون مستحلب 50% بمعدل 1.5 لتر/ ف

ديازينوكس 5% محبب بمعدل 12 كجم / ف

قد تتكرر الإصابة بالحشرة، حتى بعد إجراء العلاج الكيماوى، ولذا ينصح بمتابعة الإصابة ، مع العناية بالأرز البدار المنزرع فى الأراضى الملحية.



2- الحفار والفئران معا فى المشتل :

يستخدم طعم سام من فوس الزنك بمعدل 400 جم للفدان + 15 كجم رجيع أرز بلدى مندى بالماء ، بعد غمر المشتل بالمياه، يوضع الطعم تكبيشا على حواف المشتل، بعيدا عن الماء حتى لايتلف. ويفضل وضع الطعم داخل أكياس واقية لحمايته من التلف، ويمكن تكرار المعاملة بالطعم السام قبل طرد السنابل إذا لوحظ وجود فئران حول حدود حقل الأرز.


3- ناخرة أوراق الأرز ( صانعة أنفاق الأوراق ) :

إزدادت الإصابة بهذه الحشرة فى السنوات الأخيرة وخصوصا فى الزراعات المتأخرة ، وتعتبر الأوراق العلوية أكثر جذبا للحشرة لوضع البيض. وتحفر اليرقات بمجرد الفقس فى نصل الورقة لتتغذى على النسيج المتوسط، وتصنع بذلك أنفاقا طولية مستقيمة لونها أبيض مصفر. وقد وجد أنه لو زادت مساحة الأنفاق فى الورقة عن 40% من مساحتها الكلية تتأثر وظيفة الورقة ويقل المحصول.

ولمكافحة هذه الحشرة يلزم :

أـ الزراعة فى الميعاد الموصى به ( النصف الأول من شهر مايو) حيث يؤدى تأخير الزراعة إلى تعرض جميع الأصناف تقريبا للإصابة بالحشرة. حيث يقل التفريع ويتأخر النضج وينخفض المحصول.

ب ـ إستخدام شتلات عمرها لايزيد عن 30 يوما لأن الإصابات تزداد فى الأوراق المتهدلة.

ج ـ فى حالة الإصابة الشديدة يمكن صرف المياه لبعض الوقت ، لأن ظروف الجفاف تقلل من نشاط الحشرة .


4- ثاقبة الساق ( دودة القصب الصغيرة أو الدوارة) :

تصيب هذه الحشرة الأرز فى مراحل نموه المختفة حيث تضع الحشرة بيضها فى لطع صغيرة على الأوراق، وبعد الفقس تهاجم اليرقات سيقان الأرز وتسبب موتها، وتعرف الإصابة بالقلوب الميتة. وقد تكون الإصابة فى طور تكوين السنابل، وبالتالى تصبح هذه السنابل خالية من الحبوب ولونها أبيض، وتعرف الإصابة فى هذه الحالة بالسنابل البيضاء. قد تهاجم اليرقات حديثة الفقس السنابل أثناء الطرد، حيث تشاهد اليرقات أحيانا داخل السنيبلات أو فيما بينها. ويحدث هذا المظهر عندما تضع الفراشات اليرقات الصغيرة على بعض السنيبلات قبل ظهور السنابل مباشرة.

وتعتبر الأصناف جيزة 176 وسخا 101، وسخا 104 أعلى الأصناف
مقاومة لهذه الحشرة.


للوقاية من إنتشار الإصابة يلزم التالى :

1- الإلتزام بمعدلات التسميد الآزوتى الموصى بها حسب
الصنف، لأن المغالاه فى التسميد الآزوتى يعمل على زيادة الإصابة.

2- تفضل خدمة الأرض قبل زراعة المحاصيل الشتوية، للقضاء على يرقات الثاقبات الموجودة فى بقايا الأرز والذرة.

3- بما أن هذه الحشرة تبيت فترة الشتاء فى قش الأرز والذرة وجذورهما بعد الحصاد، فيلزم القضاء على الحشرة فى طور البيات الشتوى وذلك بأن تحصد النباتات عند سطح الأرض مباشرة ولا تترك أعقاب طويلة ، مع ضرورة إستهلاك قش الأرز وأحطاب الذرة قبل حلول شهر مارس.

4- فى حالة ظهور إصابة بالقلوب الميتة بنسبة 10%، أو أكثر يمكن العلاج بأحد المواد التالية بعد حوالى 40 يوما من الشتــل:

أ‌- فيورادان 10% محبب نثرا بمعدل 6 كجم للفدان.
ب‌- ديازينون 10% محبب نثرا بمعدل 6 كجم للفدان.


ويراعى عدم صرف المياه إلا بعد أسبوع من تاريخ العلاج بأى من المبيدات السابقة.

وعند إستمرار الإصابة خصوصا فى صنفى
جيزة 178 وياسمين تكرر المعاملة قبل طرد السنابل مباشرة .

5- يراعى عدم إستخدام المبيدات الحشرية إلا عند الضرورة ، حيث يوجد الكثير من الطفيليات والمفترسات النافعة ، ويجب عدم الإضرار بها مثل طفيل الترايكوجراما ، والحشرة الرواغة وكثير من أنواع العناكب الحقيقية .


5- الفئــــران :

تهاجم الفئران نباتات الأرز فى جميع مراحل نمو المحصول وخصوصا قرب النضج مما ينتج عنها أضرار إقتصادية بالغة، كما تهاجم المحصول بعد الحصاد فى الأجران والمخازن والشون.


ويستدل على وجود الفئران بوجود بعض الأفراد منها تتجول نهارا إذا كانت الكثافة العددية عالية ، كما تهاجم السيقان وتقرضها على شكل برية القلم
( زاوية 45 درجه) ، علاوة على وجود البراز الطرى اللامع عند مدخل الجحــور.


طرق الوقايــــة :

1- إزالة وحرق الأعشاب والحشائش وخاصة على الجسور.
2- التخلص من بقايا النباتات أو المواد المهملة فى الأراضى .
3- إزالة تجمعات القمامة.

4- حصر الجحور وهدمها أو غمرها بالمياه لقتل الفئران داخلها.

العلاج الكيمـــاوى :
أ- طعم فوسفيد الزنك

( بمعدل 1 كجم جريش ذره + 1.5- 2 جم فوسفيد زنك + 1% زيت طعام) على أن يوضع الطعم فى المساء داخل الجحور مباشرة وتجرى عمليات المكافحة بطعم فوسفيد الزنك مرتين فى السنة ( كل ستة أشهر) بعد حصاد المحاصيل الشتوية والمحاصيل الصيفية .
ب ـ مبيدات الطعوم المسيلة للدم :

مثل مبيدات الورافارين والراكومبين والكابيد وغيرها حيث توضع داخل محطات طعوم أسمنتيه، وتوزع المحطات على القنوات والبتون وجسورالترع والمصارف على مسافة 20-50م مع تزويدها بالمبيدات فى حالة الإستهلاك ، إلى أن يتم توقف أكل الفئران نهائيا .

ويجب إستخدام هذه المبيدات قبل فترة كافية من طرد السنابل ، حتى يتم التخلص من الفئران مبكرا.



* ملحوظة هامــة :

تعتبر مبيدات الفئران بصفة عامة سامة للإنسان والحيوان ، لذا يجب تداولها وإستعمالها بحذر وبعناية .


6- ذبابـــة الإسطبـــلات :

يرقات الحشرة عديمة الأرجل ، وهى التى تهاجم سيقان النباتات قرب سطح التربة ، ويكثر وجودها فى الأراضى الغنية بالأسمدة العضوية أو القريبة من مزارع الإنتاج الحيوانى . ينتج عن تغذية اليرقات مظهرا يشبه القلوب الميتة. كما أن يرقات الحشرة تلسع الأرجل أو الأيدى عند ملامستها.


العـــــــلاج :

تُصرف المياه وتترك كمية قليلة منها ثم تعامل بأحد المبيدات المحببة . مثل الفيوردان 10% (2كجم /فدان) ، أو الديازينوكس 5% (4كجم/فدان) ، أو السوميثيون المستحلب 5% (1/2 لتر/ فدان) وتترك الأرض بدون رى حتى يتم تشرب المياه.


سادسا : الحصــاد والــــــدراس

تعتبر عملية الحصاد ومعاملات مابعد الحصاد من أهم الخطوات التى لها تأثير مباشر على المحصول وجودة المحصول أيضا – فقد أوضحت الدراسات أنه أثناء هذه العمليات تتراوح نسبة الفاقد فى الحبوب مابين 10-25% مما يكون له تأثير مباشر على دخل المزارع من ناحية وعلى الدخل القومى من ناحية أخرى وعلى ذلك يجب إتباع الخطوات السليمة التالية للحفاظ على المحصول.


أ- الحصــاد :

1- ميعاد الحصاد : تبدأ عملية الحصاد بعد 30-35 يوما من تمام طرد السنابل حيث تتلون أكثر من 85% من الحبوب باللون الذهبى. التبكير عن هذا الميعاد يؤدى إلى زيادة نسبة الحبوب الفارغة والحبوب الخضراء والجيرية والتأخير عن هذا الميعاد يؤدى إلى زيادة نسبة الفرط وفقد الرطوبة فى الحبوب وزيادة نسبة التشققات فى الحبة وبالتالى تزيد نسبة الكسر أثناء التبييض.


2- عملية الحصاد : يتم تجفيف الحقل قبل ميعاد الحصاد بفترة 15 يوم مع مراعاة أن التبكير فى التجفيف عن هذه الفترة سيؤدى إلى خفض وزن الحبوب وأن إطالة مدة تجفيف الحقل سيساعد على رقاد النباتات وزيادة نسبة الفرط وصعوبة الحصاد الآلى.

- الحصاد اليدوى : ويتم بإستخدام المنجل وتقطع النباتات بالقرب من سطح الأرض للمساعدة فى القضاء على يرقات الثاقبات وتربط النباتات فى حزم وتجمع هذه الحزم فى كومات بحيث توجه السنابل لأعلى وتترك فى الحقل 2-3 أيام لتجف وتنخفض نسبة رطوبة الحبوب إلى حوالى 16%.

- الحصاد الآلــى : ويتم بإستخدام الكومباين وهى من أفضل الطرق لحصاد الأرز حيث يتم الضم والدراس والتعبئة فى خطوة واحدة مما يؤدى إلى زيادة درجة النظافة مع تقليل الزمن اللازم لإجراء هذه العمليات لكن يجب مراعاة أن عملية الحصاد الآلى تتم عند نسبة رطوبة تصل إلى 20-22% فى الحبوب ، لذا يجب تجفيف الحبوب فى الجرن بعد تمام الحصاد بنشر الحبوب على مشمعات أو على أرض أسمنتيه نظيفه وتعريضها للجفاف فى الجو العادى مع التقليب المستمر إلى أن تصل نسبة الرطوبة إلى 14-15% ثم تتم إعادة التعبئة.


ب – معاملات مابعد الحصاد :
1- النقـــل :

يجب مراعاة أن يتم نقل النباتات من الحقل إلى الجرن بعناية سواء بالأفراد أو الجرار أو الجمل حيث وحد أن نسبة الفاقد خلال عملية النقل تصل إلى 3% من المحصول خاصة فى الأصناف سهلة الفرط.


2- الـــدراس :

يتم الدراس آليا بإستخدام آلة الدراس والتذرية المصنعة محليا (السراته) مع مراعاة أن تجمع الحبوب على مشمع لضمان نظافتها من الحبوب الطينية ثم تعبأ الحبوب فى أجولة جوت (خيش) لضمان التهوية الجيدة للحبوب أثناء التخزين ولاينصح بإستخدام الجرار فى الدراس (القرصه) حيث تؤدى هذه الطريقة إلى زيادة الفاقد فى الحبوب خلال عملية التذرية وخفض درجة نظافة الحبوب بإختلاطها بالكرات الطينية وأجزاء من القش مع زيادة نسبة الكسر فى الحبوب نتيجة للضغط على الناتج من وزن الجرار على الحبوب. وفى جميع الأحوال يجب مراعاة نظافة الجرن من بقايا النياتات القديمة ويفضل الدراس على أرض مدكوكه أو أسمنتيه أو أسفلتية.

3- التعبئــة :

يتم تعبئة الحبوب بعد التأكد من أن نسبة الرطوبة لاتزيد عن 15% فى الحبوب وأما إذا زادت عن ذلك فيجب أن تنشر فى الجرن على مشمعات أو على مسطحات خرسانيه أو أسفلتيه بأرض الجرن حتى يتم تجفيفها لتصل إلى نسبة الرطوبة المطلوبة وتتم التعبئة إما فى أجولة من البلاستيك المجدول إذا كانت فترة التخزين لاتزيد عن 3 أشهر أو أجولة جوت (خيش) إذا زادت مدة التخزين عن ذلك حتى لاتزيد نسبة الحبوب التالفة والصفراء وبصفة عامة يشترط أن تكون العبوات سليمة وخالية من الإصابات الحشرية (حشرات المخازن) ويفضل بصفة عامة إستخدام عبوات جديدة.

4- التخـزيـن :
يتم نقل المحصول من الجرن إلى المخزن فى أقصر وقت لعدم تعرضه للفقد بواسطة الطيور أو الفئران أو الإصابات الحشرية ويجب التأكد من نظافة المخزن وتطهيره من أى بقايا محاصيل أخرى يمكن أن تصبح مصدر عدوى للمحصول الجديد. وتخزن العبوات فى رصات بعرض جوالين بإرتفاع 10-13 جوال وتترك مسافات مناسبة بين الرصات لضمان التهوية الجيدة للحبوب ويجب مراعاة تغطية الرصات بالمشمعات إذا كان المخزن مكشوفا وذلك لوقاية المحصول من التلف الناتج عن العوامل الجوية مثل آشعة الشمس المباشرة والأمطار كما يقيها أيضا من التلف الناتج عن الطيور لكن يجب مراعاة نظافة وتطهير المشمعات من أى إصابة حشرية سابقة.


Admin
Admin

عدد المساهمات: 314
تاريخ التسجيل: 28/09/2009
الموقع: WWW.APICULTURE.YOO7.COM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agricul.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى